کوردی      عربي       فارسی       English       Kurdi  
    
   جلسة دردشة مع عضو المجلس المصرى للشؤون الخارجية
          

                   جلسة دردشة مع عضو المجلس المصرى للشؤون الخارجية  ( 1 ـ 3)


شه مال عادل سليم
على هامش الذكرى الـ 29 الأليمة لجريمة الأنفال الاكثر من سيئة الصيت والتي تعتبر من الجرائم المرتكبة ضد الانسانية , وخلال حلول الدكتور (رجائي فايد) , الخبير المصري والعربي في الشؤون العراقية وعضو المجلس المصري للشؤون الخارجية , ضيفأ عزيزا على إقليم كردستان العراق , سنحت الفرصة لنا للقاء الدكتور (فايد ) وذالك في 16 ابريل 2017 , وقد تضمن اللقاء الحديث على ثلاث محاور رئيسية  وهي :  جريمة الإنفال الاكثر من سيئة الصيت  , انفال الايزيديين , و الوضع السياسي الحالي في إقليم كردستان , وكان معه هذا اللقاء .
الجزء الاول : 
( لامبادىء فى السياسة بل مصالح  ، والمصالح تتصالح ) .
نرحب بحرارة بالدكتور (رجائي فايد) الذي يعد واحدأ من الشخصيات المتحمسة للحوار العربي ـ الكردي , اضافة الى ان الدكتور هو الكاتب العربي الوحيد الذي عاش لمدة اكثر من (9 ) سنوات في مدينة (هه ولير) في الثمانينات من القرن المنصرم  , وهو شاهد على ( الهولوكوست البعثي في كردستان )  ....
نبدأ حوارنا بسؤالنا, عن سبب زيارتكم لإقليم كردستان في هذا الوقت ؟
ـ تحياتى لكم جميعا، ثمة ملاحظة أولية وهى المتعلقة بتخصصى الدقيق ، تخصصى هو الشؤون الكردية ومنها تأتى الشؤون العراقية ثم السورية ثم التركية والإيرانية ، وسبب زيارتى الأخيرة لإقليم كردستان العراق هو دعوة من جامعة زاخو للمشاركة فى مؤتمر (ثورة أيلول والصحافة العالمية)، ودائما أستغل فرصة أى زيارة لأجدد معلوماتى عن المنطقة وأحوالها ، بل أن مجرد تنسم عبق المنطقة يجدد مالدى من معرفة تجاه تلك القضية وغيرها .
* السيد (رجائي فايد ) ,كتبتم في مداخلتكم المعنونة ( الانفال والذكريات الحزينة ) على مقالي المنشور في موقع ( ايلاف)  بعنوان ( جراح الأنفال لاتلتأم أبدا ) , وقلتم في نهاية مداخلتكم :
( الانفال هي ذكريات حزينة ولاشك لن تمحوها الأيام من ذاكرتي حتى آخر العمر، كانت تلك الجرائم ترتكب والعالم صامت متشرنق في مصالحه، يبيع السلاح لكلا الطرفين المتحاربين ( الايراني والعراقي ) ، ويبيع الغازات السامة لـ(صدام حسين ) ليقتل بها شعبه، أما الإعلام وخصوصا العربي فتلك حكاية أخرى )( انتهى الاقتباس ) !!
سأبدأ من حيث انتهيتم واسأل: ماهي حكاية الاعلام العربي ولماذا اختارالصمت تجاه جريمة العصر (الإنفال  ) الاكثر من سيئة الصيت ؟
ـ أنا دائما صريح ولاأحب الكلمات المجاملة التى لاتفيد بل قد تؤذى ، لذلك فإننى أقول أن العالم لايحترم إلا الأقوياء الذين يؤثرون فى صنع الأحداث ، أما الضعفاء فليس لهم من العالم سوى مصمصة الشفاه أسى ثم لافعل ، والعالم العربى ليس استثناءاّ من ذلك ، كنتم حينئذ ضعفاء مقهورين لاتملكون من أى أمر شيئاّ ، سواء فيما يتغلق بكم أو فى معادلات المنطقة ، لذلك ارتكبت تلك الجرائم فى حقكم وسط صمت مطبق من العالم ، فقد كنتم بالنسبة لهذا العالم حينئذ لاشيء ، فى حين كان حاكم العراق يشترى السلاح بأنواعه ومن ضمنه الغازات الكيماوية ، وأموال نفطه تتدفق على خزائن الشركات المنتجة للسلاح وهى التى تتحكم فى القرار السياسى لتلك الدول ، ( لامبادىء فى السياسة بل مصالح  ، والمصالح تتصالح ) ، العالم العربى شأنه شأن كافة دول العالم، (صدام حسين ) يدفع وأنتم لاتملكون مايمكن أن تدفعوه .....!!
* باعتقادكم لماذا سميت عملية الإبادة الشاملة وهجمات البعث الفاشي على الكرد بـ(الانفال), ما هو هدف البعث في انفلة الشعب الكردي؟ وما علاقة هذا بسورة (الانفال) ؟
 ـ الأنفال وكما جاء فى القرآن الكريم هى الغنائم التى يغنمها جيش الإسلام من حربه على الكفار والمشركين، فإطلاق هذه التسمية على عمليات إبادة بحق شعب أغلبيته الساحقة من المسلمين ، هى فى حد ذاتها جريمة لايمكن أن تغتفر، فى حق القرآن الكريم ذاته ، فتحريف المعنى وتسييس المقدس من أجل زرع تصور كاذب بأن تلك العمليات مقدسة وهى فى حقيقتها جريمة ضد شعب مسلم ناهيك عن أنها جريمة فى حق الإنسانية ، لقد كان القصد من هذه التسمية هو إلباس تلك الجريمة ثوباّ دينياّ ، وهذا فى حد ذاته جريمة .
* لماذا لم تصحى جامعة الدول العربية من هول جريمة (الإنفال وحلبجة )وجرائم الدكتاتورصدام حسين الاخرى بحق الشعب العراقي في جنوب وشرق وغرب العراق ؟
ـ   الجامعة العربية هى محصلة لآراء أعضائها فى أى قضية ، فهى تصحو إن صحى أعضاؤها وتنام إن نام أعضاؤها ، هذا على فرض أنهم من الممكن أن يتفقوا على موقف واحد .
* جرت يوم 29-4-2014 مراسيم خاصة في مدينة لاهاي الهولندية لأزاحة الستار عن النصب التذكاري لفاجعة القصف الكيمياوي لمدينة( حلبجة) ورمز شهداء تلك المأساة الأنسانية (عمر خاور ) وذلك بمقر منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية في لاهاي, هل نرى في المستقبل القريب او البعيد (ومن خلال دوركم وجهودكم المتميز كرئيس المركز المصري للدراسات والبحوث الكردية وعضو المجلس المصري للشؤون الحارجية مراسيم مماثلة لازاحة الستار عن نصب تذكاري لـ(ضحايا الانفال ) في جمهورية المصر العربية , على الاقل لتكون مبادرة (ام الدنيا ) سباقة لاطلاع العالم العربي على تلك الفاجعة التي تعتبر من الجرائم ( الابادة الجماعية ـ الجينوسايد) المرتكبة ضد الانسانية ؟
ـ أتمنى ذلك وإن كانت فواجع المنطقة لايبدو لها نهاية فنحن نخرج من مأساء لننزلق فى مأساة أخرى وبشكل عام فإننى أنوّه فى أى مناسبة بما حدث والشعب المصرى شعب طيب ويرفض أى جريمة بحق أى شعب فى العالم ، فما البال بشعب بيننا وبينه تاريخ طويل من الإيجابيات .

*ما زالت جرائم الانفال (الابادة الجماعية ) مستمرة بحق الايزيديين والمكونات غير المسلمة الاخرى , وعن ابادة الايزيدين على يد داعش ومواضيع  ساخنة اخرى يدور حديثنا المقبل .

يتبع
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*رجائي فايد ، من مواليد طنطا 1943   جمهورية مصر العربية  , كاتب ومحلل سياسى مصرى , ورئيس المركز المصرى للبحوث والدراسات الكردية , وعضو المجلس المصرى للشؤون الخارجية, عاش مع عائلته في ( هه ولير ) اكثر من 9 سنوات كاملة بدءأ من أول مايو 1979 حتى 26 اب 1988 ،عمل في التخطيط والمتابعة بالمنشاة العامة للدواجن في ( هه ولير) وثم في مديرية الثقافة الجماهيرية .



               جلسة دردشة مع عضو المجلس المصرى للشؤون الخارجية  ( 2 ـ 3)


شه مال عادل سليم

ما زالت جرائم الانفال مستمرة بحق الايزيديين والمكونات غير المسلمة الاخرى : ـ
*السيد رجائي فايد , كما تعلمون قامت سلطات حزب البعث الفاشي في العراق بتدمير العديد من قرى (الايزيدية )في سنجار والشيخان وتلكيف والقوش ، ففي سنجار تم تدمير اكثر من 360 قرية تعود للايزيدية وكذلك (محلة البرج في مركز القضاء وتم اسكان اهاليها في 12 تجمع قسري عام 1975) ,  كذلك جرى تدمير قرى (الايزيدية) في منطقة (تلكيف والشيخان والقوش ودهوك وفاييدة في عام 1984 – 1987 وقد شملت قرى سهل القايدية التي كانت بمستوى مدن صغيرة) , و في احصاء عام 1977 تم تسجيل كافة (الايزيدية كعرب )بقرار من السلطات العراقية حيث اعتبرت سلطة البعث كل (الايزيديين عرب) من دون ان تسال (ايزيدي) واحد عن رايه او موقفه من هذه المسالة.
و في سنة  الانفال( 1988) غيبت العديد من عوائل ( البيشمركة ) من سكان (بعشيقة وبحزاني ودوغات وسنجار وكرساف وخورزان ومل جبرا وباعذرة وخانك )وعددهم تجاوز الـ200غالبيته من الاطفال والنساء بحجة ان ا(لايزيديين )عرب ولا يشملهم قرار العفو.

و بعد سقوط نظام صدام حسين تعرض (الايزيديون) الى الإبادة الجماعية على يد داعش الارهابي
والسؤال هو : كيف ترون كباحث عربي مصري  مستقبل الإيزيديين والأرمن والسريان والكلدان وبقية الأديان بما فيهم اليهود والمسيحيين في العراق والمنطقة بشكل عام امام المد الاسلامي و( تحت راية المربع الاسود لا اله الا الله محمد رسول الله ) ؟
ـ  كما قلت فى البداية منهجى هو الصراحة والوضوح،ودائما أقول(صديقك من صدقك "بفتح الدال والقاف"لا من صدّقك)ويقول المثل المصرى(يابخت من أبكانى وبكى علىّ ولاضحكنى وضحك الناس علىّ)،لذلك فأن أرفض تماما مقولتك(تحت راية المربع الأسود لاإله إلا الله محمد رسول الله)،أنا مسلم وأعتز بانتمائى لهذا الدين العظيم السمح ولرسوله الذى قال عنه الله سبحانه وتعالى(وماأرسلناك إلا رحمة للعالمين)،لذلك فرغم أن لدى ماأرد به على السؤال لكن طريقة صياغة السؤال مرفوضة،لذلك فإننى لن أجيب إلا بكلمة أوجهها للإخوة الكرد خصوصا الشباب منهم،أنتم سواء حققتم الإستقلال أم لا ستظلون تعيشون فى بحر إسلامى وبالتالى لايجوز أن أسمع الإنتقادات الغير قائمة على العلم أو المعرفة للدين الإسلامى الحنيف، من ينتقد عليه أن يدرس الدين وليس قشوره كى يكون نقده قائم على العلم . اما عن مستقبل المكونات الغير مسلمة فى المنطقة من الممكن أن يكون مستقبلاّ شأنه شأن إخوانهم المسلمين إذا عملوا على الإندماج فى مجتمعاتهم وعدم الإحساس بأنهم منبوذون فى أوطانهم ، وفى الطرف المقابل عليه أن يدرك أن فى وجود هؤلاء ثراءاّ لمجتمعاتهم ،وماأقوله ليس من باب التمنى ولكن مسألة تحقيقه أصبحت أسهل كثيراّ مما مضى، والدليل جريمة إرهابية تحدث، والإدانة تخرج من المكون المسلم كما تخرج من المكونات الأخرى ، ولننظر الإدانة الواسعة مصرياّ وإقليمياّ لجريمتى تفجير كنيستى طنطا والإسكندرية ، كل ذلك يشير بأن التعايش وبالتالى الترحيب بالتنوع أصبح أكثر قرباّ مما مضى .
* دكتور رجائي فايد ,  اسمحوا لي  بان اصيغ السؤال بطريقه اخرى  : تحت الراية السوداء لتنظيم الدولة الإسلامية تم انفلة المكون الايزيدي ولحق بهم غبن كبير وكبير جدا لايوصف ـ النساء والفتيات تعرضن للبيع والسبي والاغتصاب والتعذيب الممنهج وتم تدمير قراهم ومدنهم تدميرا شاملا , ولكن وللاسف بقت الدول العربية والاسلامية متفرجة ولم نسمع لها قرارا ولا بيانا ولا شجبا ولا تنديدا لهذه الحملات الشرسة ضد هذا المكون المسالم ؟
ـ لنحاول سويا أن ننقل لهم ماحدث من أهوال ولانسكت يائسين، وأنا إذ أقول ذلك أقوله إنطلاقاّ من الإنطباعات التى تركتها الأخت الإيزيدية (خالدة خليل رشو ) خلال 5 أيام فقط فى القاهرة، لابد من التحرك وعدم السكوت
والإكتفاء باللوم , وبالطبع فإن العالم العربى غارق حتى أذنيه فى الهموم والمشاكل وأنا لاأقلل من الذى حدث للإيزيديين ولكن مايحدث ومايتوقع حدوثه للعرب ليس بالأمر الهين , عموما لابد من التحرك وعرض المأساة التى حدثت .
*هل تعتقدون بأن عمق رسالة ( نادية مراد ) الناجية الايزيدية من مسالخ  داعش والتي التقت بالرئيس المصري والازهر, هل وصلت رسالتها الى الدول العربية من خلال وجودها بمصر ؟
ـ إلى حد ما , ولايجب أن نكتفى بها، لابد من عمل كبير متراكم طبقة فوق طبقة والفكرة الماركسية تقول (التراكمات الكمية تؤدى إلى تراكمات كيفية ) , من المهم توضيح طبيعة الديانة الايزيدية وتنقيتها مما لحق بها من تشويه على مر التاريخ فهذا يساعد فى فتح القلوب .
*نتطرق الى الخلافات الداخلية بين الاحزاب الكردية , والاستفتاء وامكانية انفصال إقليم كردستان عن العراق في حديثنا القادم .
يتبع

            

                   جلسة دردشة مع عضو المجلس المصرى للشؤون الخارجية  ( 3 ـ 3 )


شه مال عادل سليم

حتى لايضيع إقليم كردستان :
* كيف تقرؤون مستجدات الوضع السياسي الحالي في الإقليم وما هو تعليقكم حول سباق الاستفتاء وانفصال إقليم كردستان عن العراق في ظل تعطيل البرلمان واستمرار الخلافات الداخلية بين ( الاخوة الاعداء ) ؟
ـ  المطالبة بإجراء إنتخاب أو مسألة الإستفتاء أو تقرير المصير أو الإنفصال وتكوين الدولة المستقلة، فمن حيث المبدأ أنا مع حق تقرير المصير لأى شعب  لكن مسألة إستقلال كردستان لاتتعلق بالشأن الداخلى وحده(وبه غيوم كثيرة)لكن هذه المسألة مرتبطة بالعاملين الإقليمى والدولى، وسأضرب مثلاّ لذلك، نحن نعلم الأزمة المتعلقة برئاسة الإقليم،ذهب وفد من الأحزاب المطالبة بإجراء إنتخاب لرئاسة الإقليم إلى بغداد وطلبوا من السفير الأمريكى ذلك ، وكان رد السفير الأمريكى (ليس هذا وقته ) ، وامتثل هؤلاء للإرادة الأمريكية،هل تمت الإجابة ؟
* حتى لايضيع إقليم كردستان , ماذا تقولون للاحزاب الكردستانية وخاصة في هذه الظروف الحساسة والخطيرة التي يمر بها العراق وتمر بها المنطقة بشكل عام وخاصة في ظل الخلافات (الكردية ـ الكردية) , حيث كلما بدت المصالحة الشاملة قريبة بين ( الاخوة الاعداء ) يستجد شيء على الساحة ليجعل منها سرابأ , فكما تعلمون الخلافات هي اكبر خطر يهدد الإقليم وشعبه ؟
ـ قلت كثيراّ إتفقوا على ماتختلفون عليه، وليكن هناك سقف لتلك الخلافا ت لايجوز تجاوزه، هذا الأمر ليس وقفاّ على النخب السياسية وحدها، أنظروا إلى مايكتب على مواقع التواصل الإجتماعى، قلت لهؤلاء مرة ،(لوجمعت ماتكتبونه ضد بعضكم البعض، لما وجدت كردياّ واحداّ لم يتهم بالخيانة)،وبكل أسف أصبت بشظايا من تلك المعارك اللفظية، إتفقوا على ثوابت لايجوز الإقتراب منها، إتفقوا على أن كل الكرد مؤمنون بقضايا شعبهم، والخلاف يكمن فقط فى الرؤى،والخلاف فى الرأى لايفسد فى الود قضية،أعلم أن المزاج الكردى حاد وهذا لايفيد فى عالم السياسة،، السياسة تتطلب المرونة واللعب على الممكن واستثماره،ولابد أن تجعل الأحداث القائمة من الكرد أكثر تلاحماّ فى مواجهة تلك الأحداث،ولابد كما جاء فى السؤال بأن الخلافات هى أكبر خطر يهدد ليس طموح الشعب فحسب بل ربما يصيبه بأفدح الأضرار ، ونحن لانتمنى للشعب الكردى الشقيق إلا كل الخير.
* اين نحن اليوم من الحوار الكردي ـ العربي ؟
ـ لقد كنت عضواّ باللجنة التحضيرية للحوار العربى الكردى وساهمت فى فعالياته،ومنذ عام 1998 حيث إنعقد المؤتمر الأول والأخير لم يعقد مؤتمر آخر حتى الآن، لكن هناك بوادر طيبة لما هو أفضل من مؤتمر ينعقد وينفض، فعلى سبيل المثال تم ضمى وبطلب من المجلس المصرى للشؤون الخارجية إلى عضويته حيث قالوا لى أن المجلس يفتقر إلى هذا التخصص الهام، وبدورى قمت بتنظيم لقائين أحدهما للأخ (شيركو حبيب) ممثل الحزب الديموقراطى الكردستانى فى القاهرة وللأخ (ملايس رؤوف) ممثل الإتحاد الوطنى الكردستانى فى القاهرة مع مدير المجلس وتمت تفاهمات شفهية بأوجه التعاون المستقبلية بين هذا المجلس الهام والإقليم، كما أنه عند حضور الأخت (خالدة خليل رشو) نظمت لها 3 لقاءات الأولى فى المركز الذى أرأسه والثانية فى جامعة عين شمس والثالثة فى المجلس المصرى للشؤون الخارجية، وتحدثت فى تلك اللقاءات عما ارتكب من جرائم فى حق شعبها، كما أننى أنظم لقاءات عدة بأطراف كردية عديدة، إننى أأمل أن المستقبل سيكون حافلاّ بما هو أهم من الحوار العربى الكردى . 
*ماذا تقول للاصوات التي تطالب بتغيير المناهج الدراسية في الدول العربية المحرضة على العنف وإلغاء الآخر ؟
بكل اسف معظم اصحاب هذه الاصوات لهم اجندات يعملون لها وليسوا منزهين،والمطالب الخاصة بتطوير الخطاب الدينى يجب ألا تكون مطالب سياسية من السياسى لأننا لو فعلنا لانزلقنا إلى خطر تسييس الدين أو تديين السياسة .
*في نهاية اللقاء اشكركم جزيل الشكر, واترك لكم الكلمة الاخيرة .
ـ  خالص أمنياتى الطيبة للأشقاء الأحباب فى كردستان الحبيبة بتحقيق مايتمنونه ، مؤكداّ على ضرورة وأهمية وحدة الصف .

انتهى
شاهد:  1799      التأریخ:  
لا توجد ای معلومات‌ .
ارسال تعليق ‌  
   

أرشيف الموقع ١
أرشيف الموقع ٢
    
Copyright 2012. All Rights Reserved.