کوردی      عربي       فارسی       English       Kurdi  
    
   تفاصيل جديدة تُنشرلأول مرة عن المتهم الهارب(قاسم فارس أغا كويي )

               تفاصيل جديدة تُنشرلأول مرة عن المتهم الهارب(قاسم فارس أغا كويي )
                                                                                                                                     
                                               
شه مال عادل سليم
مقدمة لابد منها ....
 في يوم الأربعاء 13 أكتوبر / تشرين الأول 2010  احيل ملف المتهم الهارب المدعو (قاسم فارس غفوري ـ المعروف بـ(قاسم  اغا  ) وهو مستشار فوج( 85 ) ما كان يعرف بـ ( افواج الدفاع الوطني , او الافواج الخفيفة او(الفرسان) , و عرفوا بـ (الجحوش و المرتزقة) في الاوساط الشعبية و ذلك استهزاءاً بهم وكرها لسلوكهم و لعمالتهم  للنظام العراقي البائد  ) ، احيل ملف المتهم الهارب ( قاسم اغا ) الى المحكمة الجنائية العراقية العليا , وعليه صدرت بحقه اوامر اعتقال متعددة من قبل محكمة (كويسنجق ) فضلا عن اوامر اعتقال مماثلة في( اربيل  والسليمانية) بعد اتهامه بـ( 42 )قضية قتل وتعذيب قبل وبعد عام الانفال , ولكن بسبب اختفائه ومجهولية محل اقامته حال دون القبض عليه لحد كتابة هذه الكلمات .
ان القضايا الموجهة إلى المتهم الهارب (قاسم اغا)  بلغت نحو( 42 )قضية جمعت في( 19 )اضبارة تحقيقية .وعليه  اصدرت محكمة( كويسنجق )مذكرات توقيف بحق المتهم منذ العام 2003 لكنها لم تُفعل بسبب اختفائه وسرية محل إقامته وتنقلاته المستمرة مابين اربيل وتركيا .
لقد اصدر المجرم (علي حسن المجيد ) قرارا قراقوشيا  بتاريخ 20 حزيران 1987 يُذكر جنوده وازلامه وعصابته الباغية وجحوشه بالانفال وبالغنائم و بالاستيلاء على الممتلكات الضحايا من اهالي القرى الكردستانية المنكوبة والتي تؤول اليهم مجانا وبقرار منه شخصيا وفيما يلي نص الكتاب الذي وقعه المجرم علي حسن المجيد وعممته على اجهزة القمع و الارهاب الصدامي , حيث كتب فيه نصا وباخطائه اللغوية و النحوية :-(  من قيادة مكتب تنظيم الشمال الى قيادة الفيلق الاول / قيادة الفيلق الثاني / قيادة الفيلق الخامس / موضوع / التعامل مع القرى المحظورة امنيا “ - بالنظر لانتهاء الفترة المعلنة رسميا لتجميع هذه القرى و التي سينتهي موعدها يوم 21 حزيران 1987 قررنا العمل ابتداء من يوم صعودا بما يلي ( 1 ) تعتبر جميع القرى المحظورة امنيا و التي لم تزل لحد الان اماكن لتواجد المخربين عملاء ايران و سليلي الخيانية و امثالهم من خونة العراق ( . ) ( 2) يحرم التواجد البشري و الحيواني فيها نهائيا“ و تعتبر منطقة عمليات محرمة و يكون الرمي فيها حرا “ غير مقيدا“ باية تعليمات مالم تصدر من مقرنا ( . ) ( 3 )يحرم السفر منها و اليها او لزراعة والاستثمار الزراعي او الصناعي او الحيواني و على جميع الاجهزة المختصة متابعة هذا الموضوع بجدية كل ضمن اختصاصه( . )( 4 ) تعد قيادات الفيالق ضربات خاصة بين فترة واخرى بالمدفعية و السمتيات و الطائرات لقتل اكبر عدد ممكن يتواجد ضمن هذا المحرمات وخلال جميع الاوقات ليلا و“ نهارا“ و اعلامنا ( . )( 5 ) يحجز جميع من يلقى عليه القبض لتواجده ضمن قرى هذه المنطقة و تحقق معه الاجهزة الامنية و ينفذ حكم الاعدام بمن يتجاوز عمره ( 15 )سنة داخل صعودا الى عمر( 70 ) سنة داخل بعد الاستفادة من معلوماته و اعلامنا ( . ) ( 6 ) تقوم الاجهزة المختصة بالتحقيق مع من يسلم نفسه الى الاجهزة الحكومية او الحزبية لمدة اقصاها ثلاثة ايام و اذا ستوجب التحقيق اكثر من هذه المدة عليهم اخذ موافقتنا هاتفيا او برقيا و عن طريق الرفيق طاهر العاني ( . )( 7 ) يعتبر كل ما يحصل عليه مستشارو افواج الدفاع الوطني او مقاتلوهم يؤول اليهم مجانا “ ماعدا الاسلحة الثقيلة و الساندة و المتوسطة اما الاسلحة الخفيفة فتبقى لديهم و يتم اعلامنا باعداد هذه الاسلحة فقط و على قيادة الجحافل ان تنشط لتبليغ جميع المستشارين و امراء السرايا و المفارز و اعلامنا بالتفصيل عن نشاطاتهم ضمن افواج الدفاع الوطني ( . ) مكرر رئاسة المجلس التشريعي ( . ) رئاسة المجلس التنفيذي ( . ) جهاز المخابرات ( . )رئاسة اركان الجيش ( . ) محافظة ( رؤوساء اللجان الامنية ) نينوى , التاميم , ديالى , صلاح الدين , السليمانية , اربيل , دهوك ( . ) امناء سر فروع المحافظات اعلاه ( .) مديرية الاستخبارات العسكرية العامة ( . ) مديرية الامن العامة ( . ) مديرية امن منطقة الحكم الذاتي ( . )منظومة استخبارات المنطقة الشمالية ( . ) منظمة استخبارات المنطقة الشرقية ( . ) مدراء امن محافظات - نينوى , التاميم , ديالى , صلاح الدين , السليمانية , اربيل , دهوك ( . ) يرجى الاطلاع و التنفيذ كل ضمن اختصاصه ( . ) انبؤونا . التوقيع , الرفيق علي حسن المجيد عضو القيادة القطرية / امين مكتب تنظيم الشمال ) .
                             
                                                                   
وهنا انشر ولأول مرة فصل من فصول جرائم ( قاسم اغا ) بحق اهالي قرى سهل كويسنجاق وتحديدا سكان القريتين  ( کوزه بوره و حيدر بك   ـ ناحية اغجلر قضاء جمجمال ـ انظر الى الخارطة المرفقة في اسفل المقال ) , ولمعرفة تفاصيل الحادث إلتقينا بابن الشهيد السيد  (  نوزاد حمه رشيد محمد امين  )  ليحدثنا عن  جريمة اعتقال وانفلة والده وخاله واقربائه من قبل المتهم  الهارب ( قاسم  اغا ) شخصيا  :
يقول السيد (  نوزاد حمە رشید محمد امین مواليد قرية ( كوزه بوره عام  1981)  :
 شملت جريمة  (الأنفال الرابعة ) قرى حوض نهر الزاب الصغير, وشاركت في هذه الجريمة ( قيادة الفيلق الاول والوحدات الملحقة بها من قيادة قوات النصر بقيادة العميد الركن (خالد احمد ابراهيم) ,  وقيادة القوات السادسة والاربعين بقيادة العميد الركن (علي احمد محمد صالح ) ، وقيادة قوات جحفل الدفاع الوطني  بقيادة العميد الركن (سعد شمس الدين) ، وقيادة حماية النفط بقيادة العميد الركن( بارق عبدلله الحاج حنطة ) ، ,آمرية مواقع الفيلق الاول بقيادة العميد الركن (علاء محمد طه ) اضافة إلى مفارزطوارئ مدينة السليمانية .
بدء الهجوم يوم ٣/٥/١٩٨٨ على قرى حوض نهر الزاب الصغير بقصف بالسلاح الكيمياوي وبمساندة  حشود عسكرية عراقية كبيرة  والطائرات الطوافة  و( بيلاتوس ) والمدافع الثقيلة , واستهدف القصف  قريتى (كًوبتبة و عسكر ـ (أنظر الخريطة المرفقة اسفل المقال ) مما ادى  الى مقتل عشرات من اهالي القريتين أما الناجون منهم فقد تفرقوا بعدة اتجاهات , بعد ذلك القصف الشرس , هاجمت قطعات (الجيش والجحوش )منطقة حوض الزاب الصغير من اتجاهات عديدة  , قسم منها قدم من (جمجمال )مهاجماً القرى التي تقع على الضفة الجنوبية من النهر ، وقسم أخر من القطعات قدم من (كويسنجق ) مهاجماً القرى التي تقع على الضفة الشمالية من النهر وقسم أخر من تلك القطعات قدم من (طق طق) . 
في الوقت الذي كانت فيه قوات النظام البعثي الفاشي ( الجيش والجحوش ) تتقدم للسيطرة على قرى (سهل كويسنجاق)  كانت الغالبية من سكان تلك القرى( النساء والاطفال والشيوخ ) تهرب باتجاه المدن المجاورة .
نزحنا نحن ( انا ووالدتي واشقائي ) مع اهالي قريتنا ( كوزه بوره )  باتجاه مدينة (كويسنجاق ) , وبقى والدي والذي كان مقاتلا ( بيشمه ركة ) في صفوف الاتحاد الوطني الكردستاني  ومعه( 20 ) شخصا من اقاربي بقوا  في المنطقة التي سميت بالمحظورة أمنياً والتي شملتها عمليات الأنفال الرابعة ,و اختبؤوا  في كهف ( كونة كمتيار ) بالقرب من النهر الزاب  , وعن طريق الصدفة كشف احد (جحوش قاسم اغا )  مكان تواجدهم واختفائهم وعليه  ابلغ عنهم , وفورا توجه  ( قاسم اغا ) بصحبة جحوشه  بتجاه الكهف , طلب ( قاسم اغا ) شخصيا  منهم  تسليم انفسهم و(اقسم بشرفه) انه لايسلمهم للجيش وان يكون حياتهم أمنة وسوف يزودهم باوراق رسمية (عدم التعرض)  صادرة و مختومة بختم فوجه وباسمه والحديث كان (أمام معظم مقاتلي فوجه ) ,  وبعد ان سلم والدي والاخرين  انفسهم واسلحتهم له أمر ( قاسم اغا ) باعتقالهم وتسليمهم إلى الجهات المعنية في اربيل, ومن ذالك اليوم انقطعت اخبارهم ولا نعرف شيئا عن مصيرهم  .
(اسماء الضحايا التي اعتقلهم ( قاسم اغا مستشار فوج 85 الصدامي ) في كهف ( كونة كمتيار) في عام الانفال )   :
                         
                                                                    
1 ـ حمە رشید محمد امین مواليد (قرية كوزه بوره) 1955 , 2 ـ جمال سعید عبدالله  مواليد قرية ( خدربك ـ 1956 ) , 3 ـ خضراحمد عبدالله , 4 ـ قادر صالح محمد , 5 ـ کریم رضى محمد,  6 ـ عثمان احمد صالح, 7 ـ علي احمد صالح , 8 ـ بکر عبدالرحمن  ,9 ـ  ابراهيم عبدالرحمن, 10 ـ زاهر علي , 11 ـ نوري علي , 12 ـ سعدي علي , 13 ـ طارق احمد مصطفى, 14 ـ جبار عبدلله مصطفى   , 15 ـ شکر امین رضى  , 16 ـ صابر امين رضى , 17 ـ خالد رحمن  , 18 ـ علي رحمن , 19 ـ محمد رحمن , 20 ـ سدرە عمر جلال , 21 ـ سیكًول عمر جلال ( جميع الضحايا من قرية خدر بك ) .
يستطرد السيد ( نوزاد ) ويقول : في (الانفال الرابعة)  تم تهديم وتدمير (75) قرية تابعة لناحية (آغجلر)  و(24) قرية تابعة لمدينة (كويسنجق) و(52) قرية تابعة لناحية( طق طق) و(61) قرية تابعة لناحية (شوان ), وتم انفلة اكثر من 2000 شخص من سكان تلك القرى المغدورة ( حسب الوثائق الصدامية ) .
ثم يكمل استطراده :  ان جريمة الانفال لا تموت بالتقادم كما يعتقد البعض ,  وسوف نبذل كل الجهود لملاحقة هؤلاء القتلة اعداء الانسانية اينما كانوا ولن نهدأ الا بعد ان ياخذ القانون مجراه في محاسبة وتطبيق احكام معاقبة المدانين بهذه المسالخ الجماعية التي راح ضحيتها الألاف من ابناء شعبنا الكردستاتي  , نحن ضحايا النظام البائد , لاننسى جرائم ( سلطة عائلة صدام ) , وليس من حق احد ان يعفوا عن المجرمين الذين ارتكبوا ابشع الجرائم بحق شعبهم ووطنهم  , وان  كل عاقل يعرف  أن أفعال الجريمة  ( بحجم الانفال ) لا تموت بالتقادم , وحتى  بعد تطبيق العدالة ، تتناقل الذاكرة الشفوية والشعبية مآسي شعبنا في عام الانفال  جيلا بعد جيل .
وبعد ذالك يقول لنا ( نوزاد) : لا يمكن لأحد مهما كانت درجته ومكانته ومقامه السياسي  منح العفو عن المجرمين من امثال المتهم الهارب ( قاسم  اغا  )  , وان اي قرار ارتجالي غير مسؤول في هذا الصدد , سوف ينعكس سلبأ على عموم مجريات الاحداث في البلد ..(سواء كان قضائياً، سياسياً، اجتماعياً، اخلاقياً، انسانياً), فمن الضروري جدا ان نعرّف ويعرف العالم اجمع ماذا حدث لشعب كان يحكمه اعتى دكتاتور عرفته المنطقة برمتها.
انا كابن الشهيد ( حمە رشید محمد امین ) اطلب من الجهات المعنية في بغداد واربيل  ان تقوم بواجبها تجاه المجرمين من امثال ( قاسم اغا ) الذي حرمنا من حنان والدنا العزيز , من يستطيع ان يعوضنا عن ما فقدناه ؟ من يستطيع ان يعوضني ويعوض اشقائي والدتي عن حنان والدي ؟
ان احقاق العدل والعدالة لاتعني ( عفا الله عما سلف ), فنحن امام قضية كبيرة اُقرت و اعتبرت من اعمال الإبادة الجماعية التي ارتكبت ضد الشعوب الكردستانية  ...
وفي نهاية اللقاء يسأل ( نوزاد) وهو يعتصر ألما مما حال إليه حاله وحال عائلته وعوائل الشهداء والمؤنفلين في ظل الاهمال الحكومي من جهة , والتستر على القسم الاكبر من المتورطين من كبار (مستشاري ومنتسبي افواج الجحافل الخفيفة ) المتورطين بضلوعهم في جرائم الأنفال من قبل الاحزاب الكردية المتنفذة وتحديدا ( الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني ) من جهة ثانية , يسأل ( نوزاد) ويقول : كيف نفسر ازدواجية الجهات المعنية في اربيل وبغداد  , من جهة يقرون بان جرائم الانفال هي  جرائم إبادة جماعية (Genocide) وجرائم ضد الانسانية , ومن جهة اخرى , يعفون عن منفذي هذه الجريمة البشعة  ؟  
                                                                             
                 
انتهى


شاهد:  1581      التأریخ:  11/09/2017
لا توجد ای معلومات‌ .
ارسال تعليق ‌  
   

أرشيف الموقع ١
أرشيف الموقع ٢
    
Copyright 2012. All Rights Reserved.